فرنجية: الحريري سيقوم بتسوية مع جبران.. الحريري: المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين


شدد رئيس تيار «المردة» سليمان فرنجية على أنّ الراعي «يريد حماية لبنان من خلال طرحه الحياد»، وقال: «يجب أن نكون ايجاييين مع الجميع غرباً وشرقاً مع الحفاظ على موقفنا الداعم للمقاومة.» ولفت الى أنّ «التسوية في المنطقة آتية، ونحن كمسيحيين لا يجب ان نكون رأس حربة ضد السنّي أو الشيعي، وإلّاسيكون الحل على حسابنا».
وأكد فرنجية انه مقتنع أنّ الرئيس سعد الحريري «سيقوم بتسوية مع رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل اذا ما سقطت هذه الحكومة ليعود الى رئاسة الحكومة». وقال: «خَلّينا نروق ونشوف كيف بَدّا تصيرالامور على رَواق، لأنه اذا لم نؤمّن البديل اليوم لا يمكننا تغيير أي شيء». وأشار إلى أنّ «هناك ضياعاً في 8 آذار في الملف الاقتصادي»، لافتاً إلى «انني لستُ مع إسقاط هذه الحكومة الآن من دون وجود بديل واضح منذ الآن، لأنّ جبران باسيل سيعطّل تشكيلها 5 الى 6 أشهر لكي يحصل على 10 وزراء من حصته».
وليلاً، غرّد الرئيس سعد الحريري عبر «تويتر» رداً على فرنجية، فتوجه اليه قائلاً: «‏عزيزي سليمان بك، وأنا بحبك كتير كمان وأحسن شي فيك صدقك وكلامك المباشر، لكن رسالتك إلي ما كانت بمحلها، صحيح أنا رجل تسويات وترشيحي إلك كان نوع من تسوية، لكن بحب تِتطمّن، المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، وأنا رجل مؤمن الحمدلله».

شاهد أيضاً

مصير السلطة القضائية على المحك

أبعد من «ربط نزاع» ما انتهى إليه اجتماع مجلس القضاء الأعلى بعد الاستماع إلى القاضية …