عون يرفض مبادرة الراعي


يمكن القول بعد اللقاء الذي جمع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون امس في قصر بعبدا، إن الموقف الرئاسي من مبادرة بكركي لتحييد لبنان، حُسم أخيرا بشكله العلني بعد ان كان محسوما في التقدير السياسي، وبالتالي قُطع الشك باليقين: بعبدا لا تؤيّد الطرح الذي يحمله رأس الكنيسة المارونية. والمعلومات التي عممها القصر بعد اللقاء أكدت ان رئيس الجمهورية يشترط تأمين توافق داخلي على اي مبادرة، ليسير بها، والإصرار على التوافق يعني ان عون يقول للراعي بوضوح انه غير مؤيد لمبادرته، لأن الفريق الممانع ضد التحييد الذي يقطع الطريق على استخدامه للبنان كساحة نفوذ وإطلاق الصواريخ.

شاهد أيضاً

الراعي: هذا ما سيقوم به البابا فرنسيس في العراق

أعرب بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في حديثٍ خاصّ لـ …