على ماذا اتفقت واشنطن وباريس؟


كشفت معلومات أن تواصلا أمیركیا ـ فرنسیا حصل في الأیام الماضیة، خلص إلى أن واشنطن ماضیة في ضغوطھا على لبنان وعلى حزب الله، ولا مجال للمواربة أو المناورة في ھذا الأمر.

ما یعني أن لا مساعدات، لیس قبل تحقیق الإصلاحات فحسب، بل بعد وضع إطار لاتفاق سیاسي على كل المواضیع العالقة.

وتشیر المعلومات إلى أن الأمیركیین أكدوا أن لا مجال لمنح حكومة حسان دیاب أي فرصة جدیدة، ولا مجال لمنحھا الوقت، بعد كل ممارساتھا غیر المقبولة.

شاهد أيضاً

الجراد يقتحم البقاع

وسط الازمات القاتلة التي يعيشها اللبنانيون، حلّت مصيبة جديدة عليهم، تمثّلت بأسراب جراد وصلت الى …