شبح الهجرة يعود في مئوية لبنان


رسمت الهواجس المتعاظمة من خسارة لبنان نخبة مواطنيه وسط أزمة اقتصادية عاصفة بمفاصله والمترافقة مع هيمنة سياسية وعسكرية ساقت لبنان الى محور مرتبط بنفوذ إيرانيّ، مشهداً أعاد أذهان باحثين وموثّقين لبنانيين إلى مرحلة كانت شهدتها متصرفية جبل لبنان قُبيل دخول السلطنة العثمانية الحرب العالمية الأولى وعرفت بـ”النفير العام” أو “التعبئة العامّة”، والتي شهدت هجرة الطبقة النخبوية من جبل لبنان. ويظهر حديث الأرقام حجم النزيف الذي شهدته المتصرفية في تلك المرحلة، إذ غادر 97000 شخص بين 1900 و1913 مع متوسط سنوي بلغ 6929، في وقت لم يعرف نظام المتصرفية منذ نشوئها وحتى سنة 1895 هجرة أكثر من 12000 شخص فقط. واتّخذ 88000 شخص الهجرة وجهة له بين عامي 1919 و1938 مع متوسط سنوي بلغ 4400 شخص. وشقّ 49000 مواطن طريق الاغتراب بين 1946 و1959 مع متوسّط سنوي 3500 شخص.

وأظهر احتساب أعداد المهاجرين بين عامي 1950 و1974 الواردة في جداول كتاب الهجرة اللبنانية أن عدد المهاجرين بين 1950 و1974 بلغ ما يقارب 167143 شخص. وبلغ العدد 493717بين عامي 1975 و 1990 بحسب إحصاءات المديرية العامة للأمن العام.

شاهد أيضاً

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت 6 آذار 2021   * مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون …