سلالة جديدة فتاكة لفيروس كورونا


تصاعدت المخاوف بقوة من الارتفاعات المطردة لأعداد الاصابات بفيروس كورونا في لبنان بما بات يتجاوزهذه المخاوف الى وقائع تتصل بتفشي الحالة الوبائية المجتمعية. واذ ارتفع عدّاد كورونا أمس الى 124 اصابة جديدة، تمثّلت العوامل المقلقة في اتساع الاصابات في مناطق عدّة لم تشملها من قبل، كما في المعدل المرتفع للاصابات والحالات التي تحتاج الى العناية المكثّفة وكذلك في تسجيل وفاتين أمس ارتفع معهما مجموع الوفيات جرّاء كورونا في لبنان إلى 43.
وتشي المعطيات بأن لبنان أصبح أمام “سلالة جديدة فتاكة من الفيروس قادمة من الخارج انتشارها أكبرمن تلك التي كان يتم العمل على احتوائها داخلياً في المرحلة السابقة”، وخطورتها تكمن في أنه لم يعد بالإمكان معرفة مصدر انتقال الفيروس وحصر نطاقه”، والسلالة الجديدة التي يرجح أنها وافدة من القارة الأفريقية هي أشد فتكاً وتعتبر من أقوى السلالات الفيروسية التي وصلت إلى لبنان في الأشهر الأولى من الأزمة، بدليل ان حالات عدة أصيبت في الآونة الأخيرة بالكورونا ترافقت مع عوارض مميتة، كحالة الطبيب الشاب الذي كان بصحة جيدة وسرعان ما قضى بالوباء “ما يعني أنّ الفيروس يتطور بشكل سلبي، وهنا لا نتحدث عن فيروس جديد إنما عن تطور خبيث له أكثر خطراً وضرراً” على المصابين بمختلف أعمارهم.

شاهد أيضاً

اللاجئون… عندما تدفع ثمن إنسانيتك!

محمد ناصرالدين. تضافرت الجهود الخبيثة لإيصال الوطن إلى ما هو عليه، جهود المرابطين على مفارق …