حركة بلا بركة


قالت اوساط متابعة ان الحركة الرسمية – الجدّية- للعلاج شبه معدومة. فالاجتماعات كثيرة صحيح، واللجان الوزارية والمالية والمصرفية والامنية (…) لا تعدّ ولا تحصى، لكنها كلّها بلا بركة.
وأضافت الأوساط: الأنكى ان اهل بيت الحكومة- باستثناء رئيسها- وعرّابيها السياسيين كلّهم، باتوا يعرفون انها فشلت وانها تقود لبنان الى المصير الاسوأ.