تستأسد على الثائرين وتهادن المسلحين


تُحذرنا السلطة من خطر أمني داهم قادم من الشمال فيُقتل الجيش اللبناني في البقاع!

تراها تتشدق بمخططات “راجح” الفتنوية شمالاً وتجدها “صمّ بكمٌ” إزاء السلاح المتفلت الذي يسرح ويمرح بقاعاً، ليغتال الآمنين والعسكريين وآخرهم المعاون الشهيد علي العفي الذي سقط برصاص الغدر العشوائي أمس في دورس.

أي سلطة هي تلك التي تستأسد على مواطنين ثائرين سلميين، وتهادن كالحمل الوديع سلاحاً غير شرعي يقطع الأعناق والأرزاق في البلد؟

شاهد أيضاً

البطريرك ليس وحيدا ومبادرته ليست من فراغ

ليس من المنطق ان يبقى الجدل قائما حول مبادرة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي …