بومبيو لنصرالله: الأمر ليس لك بلبنان


ارتفعت حمى المواجهة الأميركية – الإيرانية على الساحة اللبنانية، فما ان أنهى السيّد حسن نصر الله، تحذيراته للادارة الأميركية من تدخلات سفيرتها في بيروت حتى وصل بعد ساعات إلى مطار رفيق الحريري الدولي قائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي كينيث ماكينزي، والذي استقبل بتظاهرة احتجاج على زيارته على طريق المطار منذ الصباح.
وبصرف النظر عن عنوان الزيارة، المتصلة بالاستقرار والأمن والشراكة بين واشنطن والجيش اللبناني (وفقاً للجنرال الأميركي)، فإن المواقف التي أطلقها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو شكلت الحدث بدعوته خلال مؤتمر صحفي جميع الدول لتصنيف حزب الله كمنظمة ارهابية، مؤكداً عدم السماح بأن تبيع إيران النفط له.
وأكّد بومبيو دعم الولايات المتحدة للبنان ومساعدته بألا يكون تابعاً لإيران، مشيراً إلى ان بلاده تعمل بكل جهد ضد حزب الله الارهابي.
وقال بومبيو: “سنساعد لبنان للخروج من الأزمة ولا نقبل بأن يتحوّل لدولة تابعة لإيران”، مشدداً على أننا”سنواصل الضغط على حزب الله وندعم اللبنانيين للحصول على حكومة نزيهة”.
ودعا وزير الخارجية الأميركي مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة على إيران “لمنع حدوث نزاعات في المنطقة”.
ولاحظت مصادر دبلوماسية غربية، ان الإدارة الأميركية رفعت من مستوى المواجهة مع الطرف الإيراني، وحزب الله، من زوايا عسكرية ومالية ونفطية وسياسية، وكأن بومبيو يقول لنصر الله: الأمر ليس لك في لبنان.. ونحن بالمرصاد، مما يعني ان المواجهة إلى ارتفاع.

شاهد أيضاً

التداول باسماء جديدة للتكليف: مناورة أم جسّ نبض

في الوقت الذي كان أبدى فيه محيط الرئيس المكلّف سعد الحريري عن نياته للاعتذار بالتزامن …