باريس: إصلاحات او انهيارات


تتوالى الإشارات الفرنسية اتجاه لبنان، وحث الحكومة على ‏إصلاحات سريعة‎.‎
وقالت مصادر ديبلوماسية فرنسية لـ”الجمهورية”: “انّ باريس الى جانب لبنان، وهي ‏معنية بأن تراه وقد غادر ازمته، وهي ماضية في استعدادها لمساعدته في تجاوز ازمته ‏القاسية. وضمن هذا التوجّه تأتي زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان الى ‏بيروت قبل نهاية الاسبوع الجاري‎”.‎
ورداً على سؤال حول “سيدر”، نفت المصادر ما قيل عن انّه قد تعطّل او تجمّد وقالت: “انّ ‏باريس ما زالت تأمل في أن ترى خطوات انقاذية من قِبل الحكومة اللبنانية وإجراء ‏الاصلاحات اللازمة والضرورية، والّا فإنّ الوضع في لبنان قد يخرج عن السيطرة وينزلق إلى انهيارات متتالية‎”.‎

شاهد أيضاً

هل سيبيع باسيل روسيا مرونة ما؟

في التطورات المتواصلة منذ نهاية الاسبوع الماضي على ضفاف القضاء وسلطته، يقف التيار العوني وحيدا …