العدد الأعلى


فيما تدخّل البلاد اليوم مرحلة الإقفال في مرحلته الأولى لأربعة ايام، في محاولة للسيطرة على تفشي فيروس كوفيد – 19، كان الوباء يسجّل مزيداً من الإصابات بعدما دخل لبنان مرحلة التفشي المجتمعي خصوصاً في المناطق، إذ سجّل أمس 182 إصابة جديدة ووفاة واحدة، وتقرّر عزل قرى جديدة سجلت فيها إصابات مرتفعة بلغت في بلدة الحلانية البقاعية 49 إصابة مثبتة، ما اضطر وزير الصحة العامة حمد حسن إلى تفقد أحوالها وهي تحت الحجر.
ويُخشى أن يكون الوباء منتشراً على نطاق واسع، فيما المستشفيات غير قادرة على استيعاب عدد كبير من الحالات الحرجة، فـ”نحن في صميم الموجة الثانية من كورونا” كما صرح نقيب الأطباء شرف أبو شرف الذي تفقد أمس مستشفى الحريري الجامعي، وقال انه “يجب أن نتعامل مع الامر بجدية لكي نتخطى الازمة.

وضعنا جداً حساس حالياً ولذلك يجب التقيّد بالاجراءات الاحترازية من دون استهتار أو ستكون العواقب وخيمة على الجميع، خاصة أن مراكز الاستشفاء بدأت تصبح شبه ممتلئة”.
وأعلنت وزارة الصحة في تقريرها اليومي تسجيل 182 إصابة وهي الحصيلة اليومية العليا للاصابات منذ21 شباط الماضي، ليرتفع العدد الاجمالي للإصابات بكورونا إلى 4202. وقد انقسمت اصابات أمس بين168 محلية و14 من الوافدين في المطار. كما سجلت وفاة ليرتفع عدد الوفيات جراء كورونا في لبنان الى 55.

شاهد أيضاً

نعم للفدراليّة مانحة الحقوق بالتساوي

كتب السيّد رشيد جنبلاط بتاريخ 20/شباط/2021، وهو الموقوف سابقًا بتهمة إثارة النعرات الطائفيّة (سنة 2019)، …