السراي في عزلة


تعيش السراي الحكومي في عزلة عربية ودولية حيث غابت زيارات الدبلوماسيين الغربين والعرب عن جدول لقاءات رئيس الحكومة، خصوصا الخليجيين على غرار ما كان يحصل مع غيره من الرؤساء، حيث كان سفيرا السعودية والامارات تحديداً هما من يفتتحان خط الزيارات الى السراي مُكرّسين “الرضى” الخليجي والعربي عن الرئاسة الثالثة السنّية المناصرة تاريخياً للخط العربي والخليجي.

شاهد أيضاً

هل سيبيع باسيل روسيا مرونة ما؟

في التطورات المتواصلة منذ نهاية الاسبوع الماضي على ضفاف القضاء وسلطته، يقف التيار العوني وحيدا …