الراعي على خطى صفير


كلام البطريرك بشارة الراعي هو رَفعُ غطاءٍ كلي عن السلطة السياسية بكل رموزها وأركانها.

ويضع خريطة طريق في هذا المجال. وهو كان قال بدعوته سابقاً لتأجيل الحوار لضرورة وضع جدول أعمال من طبيعة وطنية. وبالتالي، واضح انّ بكركي اليوم على خطى البطريرك صفير بالأمس، وعلى غرار ما اتجّه إليه البطريرك مار نصرالله بطرس صفير إلى تحرير لبنان من الجيش السوري، يتجّه الراعي اليوم الى إعادة الاعتبار للبنان وتطبيق القرارات الدولية وإعادة الاعتبار للحياد، وصولاً إلى قيام الجمهورية.

شاهد أيضاً

العهد ماضٍ بالمكابرة

في ضوء معلومات «اللواء» فإن العهد ماضٍ بالمكابرة، لجهة فرض شروطه التأليفية على الرئيس المكلف، …