ارتفاع منسوب الجرائم


في إحصاء للدولة بخصوص المعلومات حول المقارنة ما بين المرحلة الممتدة من شهر كانون الثاني وحتى شهر أيار من عامي 2019 و2020، يتبين انّ حوادث السرقة للافراد والمنازل ازدادت بنسبة 22 %، وحوادث سرقة السيارات ارتفعت بنسبة 58 %.
امّا الاكثر خطورة فهي جرائم القتل التي ارتفعت بنسبة 124 %.
وحال الفقر، اضافة الى «ثورة» الناس على السلطة ومكوناتها، وحال الاحباط السياسي، وارتفاع نسبة «الهاربين» من جحيم المعارك في سوريا، كل ذلك يؤدي الى خلق بيئة حاضنة مثالية لنشاط المجموعات الارهابية، فهي باتت قادرة على تجنيد إرهابيين بأموال ضئيلة بعد غسل افكارهم بمجهود أقل.
كذلك، فإنّ تزايد حال الفقر لدى اللبنانيين وارتفاع نسَب البطالة سيدفعان الى زيادة مستوى السلب وجرائم الخطف والقتل.

شاهد أيضاً

الراعي: هذا ما سيقوم به البابا فرنسيس في العراق

أعرب بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في حديثٍ خاصّ لـ …