“إعلاميون ضد العنف”: مواقف دياب تسيء إلى علاقات لبنان

صدر عن جمعية “إعلاميون ضد العنف” البيان الآتي:

استنكرت جمعية “إعلاميون ضد العنف” المواقف الصادرة عن رئيس الحكومة حسان دياب بحق وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، وعدا عن كونها تشكل خروجا عن الأعراف الديبلوماسية واللياقات في التعامل بين الدول، فإنها تسيء إلى علاقات لبنان الخارجية وتحديدا مع الدولة الفرنسية الصديقة التي كانت دوما داعمة للبنان واللبنانيين.

ورأت الجمعية ان كلام رئيس الحكومة يدخل في إطار السياسة المتبعة من قبل حكومته والفريق الداعم لها والرامية إلى مزيد من عزل لبنان ونسف الجسر الذي شكله بين الشرق والغرب وضرب وجه لبنان التاريخي والإطاحة بدوره النموذجي، وأكدت ان فرنسا كانت دوما حريصة على لبنان السيد والحر والمستقبل، كما حريصة على مواكبة لبنان في مسيرة بناء الدولة وتجاوز كل الصعوبات والعراقيل التي تعترض هذه المسيرة.

ونوهّت الجمعية بأهمية الدور الفرنسي في الدفاع عن الحريات العامة وحقوق الانسان، ودعت السلطات الفرنسية إلى المحافظة على الإرث اللبناني في مجال حقوق الانسان والحريات العامة، وان تلعب دور الرقيب الصلب من اجل ان تصان هذه الحقوق في لبنان في ظل التراجع المخيف على هذا المستوى بفعل السعي المتواصل من قبل السلطة لتحويل لبنان إلى دولة بوليسية.

شاهد أيضاً

ما كلُّ اعتذارٍ بادرةَ تهذيب

في ظروفٍ طبيعيّة، كنا رَحّبنا باعتذارِ الرئيسِ المكلَّف ​سعد الحريري​، وقد مَضَت سبعةُ أشهر و​الحكومة​ُ …