أزمات متعددة


ما ان تغيب أزمة حتى تطلّ أخرى برأسها، من شح البنزين الى شح المازوت الذي تحوّلت مسألة اختفائه لغزاً يحيّر وزير الطاقة، الى أزمة الكهرباء التي واجهت أمس معضلتين:

قرار أصحاب المولدات بإطفاء مولداتهم،والعطل المفاجئ الذي اصاب كهرباء لبنان وأدّى الى تقنين استثنائي قاسٍ.

وبَدا غريباً هذا التزامن بين الأزمتين. وفي حين شهدت أزمة المولدات حلحلة مؤقتة بعد مَسعى اللواء عباس ابراهيم، وأدّى الى تعليق إضراب المولدات، بقيت مسألة العطل في كهرباء الدولة عالقة، وستحتاج الى مزيد من الوقت قبل ان يتم إصلاحه للعودة الى برنامج التقنين الاعتيادي.

شاهد أيضاً

جبران قديساً

بُعيد منتصف ليل أمس، شهد لبنان تقاطر حجاج مسيحيين من كل أصقاع الأرض، ما تسبّب …