أداء الحكومة لا يبشِّر بالخير


هل ستواصل الحكومة صمّ آذانها والدوران حول نفسها، فلا تُقدم على اي خطوة انقاذية، لا اصلاحية ولا سيادية، فتوصد امام لبنان ابواب اي دعم خارجي ملحّ؟

أداؤها حتى الساعة، في التعيينات والكهرباء والتشكيلات القضائية وعجزها عن توحيد أرقامها، وفي توجّهها “الشرقي”، لا يبشّر بالخير.

شاهد أيضاً

تمديد ولاية المحكمة الخاصة بلبنان: الجرائم الإرهابية لن تمر بدون عقاب

صدر عن المحكمة الخاصة بلبنان البيان التالي: مدّد الأمين العام للأمم المتحدة (“الأمين العام”) ولاية …