هذا مدخل الإنقاذ


لا ينقذ الحوار من اجل الحوار لبنان ولا يشكّل مدخلا لمخرج من حال الانهيار. لا يمكن للحوار من اجل الحوار ان يكون بديلا من التصالح مع الواقع ومن تصالح لبنان مع نفسه، من خلال بسط سيادة الدولة، ومع محيطه العربي ومع المجتمع الدولي اوّلا وأخيرا…

شاهد أيضاً

الأبيض: نخدع أنفسنا إذا لم نعترف بهذا الواقع!

كتب مدير مستشفى رفيق الحريري فراس الابيض عبر حسابه على “تويتر” قائلا: “مع البدء في …