باسيل… انتهى

يظنّ النائب جبران باسيل ان باستطاعته ان يعيد الاعتبار لشخصه على أثر شيطنة الشعب اللبناني له، ولكنه مخطئ تماماً، لأن الشيطنة لم تحصل رغبةً بالشيطنة، إما بسبب سياساته المدمرة للبنان التي أوصلت البلد إلى الانهيار في وضع غير مسبوق في عز الحرب الأهلية.

لقد أساء باسيل إلى لبنان واللبنانيين الذين لن يمنحوه اي فرصة لرفع العبار الكثيف عن شخصه وممارسته ودوره السيء والمسيء والكارثي، ومن كان يظنّ ان باسيل سينتهي وهو في سدة الحكم والعهد القوي وإمساكه بناصية القرار والتعيينات وتحكمه بسياسات البلد؟

هذه نهاية كل من يستخف بالشعب وإرادة الناس.

جبران باسيل… انتهى.

شاهد أيضاً

التداول باسماء جديدة للتكليف: مناورة أم جسّ نبض

في الوقت الذي كان أبدى فيه محيط الرئيس المكلّف سعد الحريري عن نياته للاعتذار بالتزامن …