النتيجة واحدة


فیما یعتبر البعض أن مقاطعة سليمان فرنجیة للقاء بعبدا حصلت من خلفیة أنه قرر ربط موقفه بموقف الرئیس سعد الحریري، یعتبر البعض الآخر أن عدم مشاركة فرنجیة في اللقاء سببه المواقف التصعیدیة التي أطلقھا جبران باسیل یوم السبت الماضي، وأن فرنجیة كان یرغب في المشاركة، لكن الخطاب كان ھجومیا من دون مبرر.